أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار سياسية / هل هي بداية تفكك الأغلبية المسيرة لجماعة قرية با محمد؟

هل هي بداية تفكك الأغلبية المسيرة لجماعة قرية با محمد؟

قدم كل من عيد الرحيم القصيور و وائل شباش عن حزب التجمع الوطني للأحرار وسفيان الصيباري عن حزب الأصالة والمعاصرة سؤالا موجها إلى رئيس مجلس جماعة قرية با محمد. هذا السؤال حول تأخر إنشاء مستشفى القرب الذي اقتنت الجماعة الأرض الذي سيقام عليها منذ عدة شهور.
ويعرف المجلس الجماعي لمدينة قرية با محمد عدة صراعات طفت إلى السطح بعضها مؤخرا وذلك حول طريقة التسيير والتواصل الذي يبدو أن السيد الرئيس ينفرد باتخاذ القرارات دون الرجوع إلى الأغلبية المسيرة أو التواصل مع الساكنة.

شاهد أيضاً

الدورة العادية لجماعة الخميسات

نائب برلماني بفاس يتطاول على صلاحية الملك ويقحم نفسه في خلافات كبيرة ويُعمِّق الأزمة بين المغرب والجزائر

  متابعة / العيوني حنان في سابقة من نوعها ، وجه النائب البرلماني عن فاس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *