أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار جهوية / معطيات حول تخليد الذكرى ال 66 لإنطلاق أشغال بناء طريق الوحدة بإقليم تاونات

معطيات حول تخليد الذكرى ال 66 لإنطلاق أشغال بناء طريق الوحدة بإقليم تاونات

عبدالواحد التواتي/ماروك24ميديا 

نظمت المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بتعاون مع عمالة إقليم تاونات بتاريخ 05 يوليوز 2023 مجموعة من الأنشطة تخليدا للذكرى السادسة والستين لإعطاء انطلاقة أشغال بناء طريق الوحدة بإقليم تاونات.

أشرف عليها السيد المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير والسلطة الإقليمية بحضور رئيس المجلس الإقليمي والمكلف بتدبير المجلس العلمي المحلي ونواب ومستشارو الإقليم في البرلمان ورؤساء المصالح الخارجية والمنتخبين وقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير وقدماء المتطوعين في بناء طريق الوحدة

وممثلو الهيئات السياسية والتنظيمات النقابية والحقوقية والشبابية وجمعيات المجتمع المدني .
وتضمن برنامج تخليد هذه الذكرى، التي تعد حدثا تاريخيا جسدت إحدى عناوين وأمثلة الالتحام الوثيق بين العرش والشعب، تنظيم مهرجان خطابي بقاعة الاجتماعات بملحقة العمالة تم خلاله إلقاء كلمة السيد المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير وكلمة باسم أسرة المقاومة وجيش التحرير بإقليم تاونات، تم من خلالها استحضار الدلالات الرمزية والأبعاد التاريخية لهذا الحدث التاريخي.



وفي كلمته بالمناسبة، أبرز السيد المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، أن مشروع بناء طريق الوحدة، إلى جانب دورها في ربط شمال الوطن بوسطه وجنوبه وتوحيد سائر أجزاء المملكة المغربية غداة الاستقلال، فقد شكلت ورشا ومشتلا لبناء الإنسان المغربي المتشبع بقيم التطوع والمبادرة والتلاحم بين كافة أبنائه على اختلاف مشاربهم

وانتماءاتهم، في تلاحم وثيق بين القمة والقاعدة، من خلال إشراف جلالة الملك المغفور له محمد الخامس على هذا المشروع ، والمشاركة الفعلية لصاحب السمو الملكي ولي العهد آنذاك مولاي الحسن – الملك الحسن الثاني- طيب الله ثراه في أشغال البناء والإعمار .
وسجل السيد المندوب السامي، أن النداء السامي الذي وجهه جلالة المغفور له الملك محمد الخامس إلى الشباب في الخطاب التاريخي لجلالته من القصر الملكي بمراكش بتاريخ 15 يونيو 1957 ، كان له الوقع الكبير والأثر البالغ في تعبئة الشباب قصد المشاركة في ورش بناء طريق الوحدة وفي طليعتهم جلالة المغفور له الحسن الثاني الذي أعطى بتطوعه للمشاركة إشارة قوية لذلك الورش، حيث فاق عدد المتطوعين 12.000 مشاركا .كما استعرض مختلف مراحل إنجاز المشروع الذي تم تدشينه من طرف جلالة المغفور له محمد الخامس بعد مرور ثلاثة أشهر ونصف على إعطاء انطلاقة أشغاله ، وقدم معطيات وبيانات مفصلة عن هندسة هذا المشروع الوطني المتفرد .
وتميز اللقاء بتكريم 7 من قدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، اعترافا بما قدموه من تضحيات في سبيل حرية واستقلال الوطن وتسليم إعانات مالية لفائدة 52 من قدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير وأرامل المتوفين منهم في سياق العناية بهذه الفئة.


وفي ختام أشغال هذا اللقاء، تمت تلاوة نص برقية الولاء والإخلاص المرفوعة إلى السدة العالية بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده بالمناسبة والترحم على أرواح شهداء الحرية والاستقلال وفي مقدمتهم بطل التحرير والوحدة جلالة المغفور له الملك محمد الخامس قدس الله روحه ورفيقه في الكفاح والمنفى جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه، والدعاء الصالح لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.
وعقب نهاية أشغال اللقاء، قام السيد المندوب السامي والسلطة الإقليمية والوفد المرافق لهما بزيارة النصب التذكاري المخلد لهذا الحدث التاريخي بقنطرة أسكار بالجماعة الترابية الزريزر التابعة لقيادة امتيوة لوطة ، دائرة تاونات.
تاونات، في : 05 يوليوز 2023

 

شاهد أيضاً

جمعيات تتهم المكتب الجهوي لجامعة التخييم بفاس فرض تسعيرة 200 درهم لاجتياز تدريب المديرين و 100 درهم لمتدربي الدرجة الثانية خارج ما يسمح به القانون

 متابعة/ماروك24ميديا وجهت عدد من الجمعيات التربوية العاملة في مجال الطفولة و الشباب رسالة استنكارية لرئيس …

السلطات المحلية بالخميسات تقوم بمحاربة إحتلال الملك العمومي

 أوتغولت/ماروك24ميديا شنّت يوم امس الخميس 16 يناير 2024، السلطات المحلية بالخميسات، حملة تمشيطية لتحرير الملك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *