الرئيسية / اخبار جهوية / الطفولة تحتاج إلى الإهتمام والرعاية لازمة وحماية حقوقها من الضياع تحت ظل الأشجار الكثيفة

الطفولة تحتاج إلى الإهتمام والرعاية لازمة وحماية حقوقها من الضياع تحت ظل الأشجار الكثيفة

الطفولة تحتاج إلى الإهتمام والرعاية لازمة وحماية حقوقها من الضياع تحت ظل الأشجار الكثيفة

مما لا شك فيه أن موضوع حقوق الطفل، يعد من أهم المواضيع التي حظيت باهتمام بالغ الأهمية، على الصعيدين الدولي والوطني. إذ أصبحت حماية حقوق هاته الفئة، هدفا تسعى كل الدول إلى تحقيقه، لكون الطفولة هي الأرضية الصلبة لمستقبل كل أمة، وأن كل نهوض بالأمم يبدأ من الاهتمام بالطفل ذكرا أم أنثى، هذا الاهتمام ينصب على عدة مستويات، سواء على مستوى الطفل في ذاته ومستقبل حياته وملامح شخصيته أوعلى مستوى المجتمع ككل، وعلى مختلف أوجه الحياة فيه، دون استثناء لأي مجال من مجالاتها.
أمام هذا الوضع ونظرا لكون الطفل من الفئات الضعيفة داخل المجتمع، اهتم المجتمع الدولي بحقوقه بشكل خاص، منذ فترات تاريخية مبكرة من تطور العلاقات الدولية، وهو ما تجسد في بلورة عدد من المبادئ الدولية المرتبطة بحقوق الإنسان بشكل عام، وإبرام مجموعة من الاتفاقيات والمعاهدات الدولية التي تحمي الطفل بشكل خاص،وعلى هذا الأساس قامت حارسة عامة بإعدادية ابن حازم بمدينة تيفلت، كانت قد أقدمت يوم الإتنين 16 ماي 2022 على “اعتداء”، وصف ذات بـ”الشنيع”، على تلميذة تبلغ من العمر 14 سنة داخل حجرة الدراسة.

وكشفت بعض المصادر الحقوقية ، أن التلميذة “الضحية” والتي تتابع دراستها بمؤسسة “إبن حزم” بمدينة تيفلت، كانت قد تعرضت للإحتجاز والضرب المبرح على يد حارسة عامة بذات المؤسسة التعليمية، وذلك أمام زملائها في القسم.

هذا وفي تصريح لها، أكدت التلميذة “الضحية”، أن الحارسة العامة “ع” كانت قد انهالت عليها بالضرب بواسطة قضيب بلاستيكي، وذلك بعد امتناعها عن تغير مكان جلوسها بالصفوف الأمامية بحجرة الدرس بطلب من الأخيرة. وأضافت التلميذة، أن الحارسة العامة قامت باحتجازها داخل قاعة وانهالت عليها بالضرب إلى أن فقدت وعيها، موجهة أوامرها لتلميذتين ٱخرتين بسكب المياه على التلميذة “المعنفة”، قبل أن تشرع في ضربها من جديد.

وبعد توجهها للمستشفى، مُنحت التلميذة “الضحية”، شهادة طبية، توصلت الدولة الجديدة بنسخة منها، تتبث مدة العجز في 25 يوما، كما وجهت أم التلميذة “الضحية” شكاية في الموضوع للنيابة العامة، مطالبة بفتح تحقيق نزيه وترتيب المسؤوليات واتخاذ كل الإجراءات اللازمة لانصاف ابنتها القاصر التي تعرضت لعنف وصفته بالخطير.
ورغم كل ذاك وذالك فقد قامت والدة الطفلة بالتازل للمعنفة دون المرعات للحالة النفسية للطفلة والتي ربما ستدخل في دوامة نفسية يصعب الخروج منها في المستقبل القريب
و بناءا على الاتفاقيات المبرمة بين المنظمة الدولية لحقوق الإنسان والاغاثة والإتحاد الدولي للدفاع عن حقوق الطفل والاكاديمية الدولية للسلم والدفاع عن حقوق الإنسان والاتحاد الدولي للدفاع عن حقوق الإنسان
اتخذ المركز الوطني لحقوق الإنسان والاعلام والتنمية المستدامة المكتب التنفيذي ان يطعن في تنازل الأم لذا نلتمس من النيابة العامة متابعة الحارسة العامة التي تتصف بتعاملها العدواني إتجاه هذه التلميذة واحالة الحارسة على أنظار المجلس التاديبي كما سيراسل المركز الوطني لحقوق الإنسان والاعلام والتنمية المستدامة المكتب التنفيذي الوزارة على خلفية هذه الواقعة ولن تكون هناك أي مبررات لما قامت به الحارسة من اعتداء وحشي وتفريغ ساديتها التي جعلتها تتجاهل كل ما تنهجه التربية ومقوماتها

شاهد أيضاً

نظم المكتب الإقليمي لنقابة التجار والحرفين بالخميسات حفل إفطار جماعي

اوتغولت/ماروك24ميديا بمناسبة شهر رمضان الكريم وفي إطار أنشطتها الاجتماعية والتواصلية، نظم المكتب الإقليمي لنقابة التجار …

النطق بالحكم الابتدائي في الملف الجنحي المتعلق بالاستاذ ( ص ، ز )

متابعة/ماروك24مديا تم قبل قليل النطق بالحكم الابتدائي في الملف الجنحي المتعلق بالاستاذ ( ص ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *