أخبار عاجلة
الرئيسية / الرئيسية / ضريح مولاي ادريس مؤسس العاصمة العلمية فاس

ضريح مولاي ادريس مؤسس العاصمة العلمية فاس


ذهبنا اليوم للمدينة العتيقة فاس ، ودخلنا عبر بوابة بوجلود ، تجولنا في الطالعة الصغيرة و الطالعة الكبيرة وصلنا لمفترق طرق و سألتني الزائرة من أين يجب ان نكمل الطريق .. قلت لها بما اننا نريد شراء بعض اللوازم التقليدية فهي تباع من هذا الإتجاه و أشرت للطريق المستقيم ، سألتني ولماذا هؤلاء السياح الأجانب يستديرون من هنا ؟ أجبتها انهم يقصيدون ضريح ( مولاي إدريس الأول)
قالت انا ايضا أريد زيارته .. وافقت على طلبها ولكن بعد قضاء بعض المشتريات، وصلنا باب الضريح ، وجدنا شلة من المتسولين بإسم الشرفاء الأدارسة .. فاجأني تجمعهم حول عتبة الضريح مثل القطط الجائعة .. ترددنا في الدخول لكن الطفلة أصرت على رؤية ما أخبرتها لضريح مولاي إدريس مؤسس مدينة فاس العلمية … نزعنا أحذيتنا و دخلنا ، ما إن مشينا خطوتين حتى رأينا الأيادي تمد وكلمة الباركة و الباروك و تبركو تردد و تردد ، أعطيتهم درهمان ههه ولم يعجبه ما أعطى ، أتممت التجول بنظري داخل ما قال احدهم انها الزاوية رأيت رجلا وجهه كله شر بجلباب رمادي و تسبيح طويل يمسح على شعر شابة جميلة و يتمتم بكلمات متداخلة و هي مستمتعة بباروك الغير مبروك ، فجأة وقف بجانبنا رجل مسن و قال تفضلن من هنا هنا …. لم أسمع ما قال عرفت انه سيخبرنا بعض أكاذيب التاريخ و يطالبنا بالمال … رجعت مستعجلة لغرفة قبر الملك إدريس الأول .. ضنا مني ان ضيوفي خلفي .. تلفت لم أجدهما ، فجلست على كرسي لفث انتباهي تجمع بعض الرجال تحت سبورة سبق و قرأتها ان المولى إدريس يتبرأ من اي عمل داخل ذالك المبنى من دون عبادة الله وحده ، و هم يتحدثون بصوت جد منخفض ، سألت بعض النسوة ماذا يحدث هنا ؟ قالو انهم الشرفاء و ان من لديه مطلب و أمر يزعجه في حياته فهم يقضون له غايته ، أجبتها إذن هم مشعوذون فردت علي ببعض الغضب و محاولة تبريئهم و قالت لي لا هم شرفاء .. ربما لا تعرفين شيئا عن فاس .. قلت لها انا لم اسمع عنها سوى أنها العاصمة العلمية للمغرب .. ما أتممنا حديثنا حتى جاءت ضيفتي تجاهي ، بوجه شاحب و تطلب مني ان نغاذر حالا .. قلت لها ذلك ما كنت سأفعل .. ونحن نهم بالخروج ، قالت لي أتعلمين ماذا قال لي العجوز الهرم الذي إدعى انه إمام الضريح ! قلت لها ماذا ؟ قالت ، طلب مني ان أخبره إسمي و إسم ابنتي و أعطيه ( الفتوح)!!!!؟ فأجابه : اسمع يا هذا ( الشد بالله ، حنا جايين نشوفو الضريح على أساس مؤسس فاس المدينة العلمية لا أكثر و لا أقل ) مباشرة استدار و انصرف عنها بدون اي اعتراض.
بالله عليكم أين وزارة الثقافة و وزارة الشؤون الإسلامية و وزارة الداخلية من هذه المهزلة ، مهزلة ، مهزلة .
By laila bouhamidi

شاهد أيضاً

فاس: إنتخابات جزئية على إيقاع تدافع ساخن، وحظوظ مرشح التحالف الحكومي في خطر بسبب نفور تجمعيين من سلوك منسقهم بفاس الشمالية

العيوني نسرين   / فاس تعيش مدينة فاس هذه الأيام أجواء سياسية ساخنة على خلفية حمى  …

بيان حقيقة : شركة سيتي باص فاس تنفي ادعاءات تفتيش راكبة بصفة مخلة

أميمة النصري / ماروك24ميديا تداولت بعض المواقع الإخبارية قصاصة إخبارية تفيد أنها توصلت برسالة من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *