الرئيسية / اخبار جهوية / المجلس الجماعي الجديد لمدينة الخميسات بين ارهصات الماضي وتطلعات المستقبل

المجلس الجماعي الجديد لمدينة الخميسات بين ارهصات الماضي وتطلعات المستقبل

 

بعد تشكيل المجلس الجماعي الجديد لمدينة الخميسات، والذي سيرأسه الحركي ميسور مع ثلة من الوجوه السياسية القديمة وكذلك وجوه جديدة لم تسبق أن تقلدت مناصب في تدبير الشأن المحلي بالخميسات، تنتظرهم مشاكل عالقة عمرت لعقود من الزمن وسط انتظارات ساكنة غير ابهت وغير مطمئنة لاي تغيير منشود.

وفي انتظار استكمال المجلس الجديد لباقي هياكله، لابد من الإشارة إلى انتظارات الساكنة التي تأمل في مكونات هذا المجلس القدرة على تحريك العديد من الملفات المركونة، وإزاحة الغبار عنها بشكل يمكن من استدراك ما فات، والنهوض بهذه المدينة حتى تتبوأ المكانة اللائقة بها.

ومن بين المشاكل التي يامل المواطن الزموري في حلها :

هيكلة مرافق الجماعة وتبسيط المساطر الإدارية و رقمنة كل الأقسام لتسهيل ولوج المواطنين وقضاء مأربهم بسرعة.

تأهيل قسم التعمير بالجماعة وتنقيته من الشوائب التي تسيئ إلى باقي موظفي الجماعة مثل تعطيل المساطير والتسويف والانتظار إلى غير من التصرفات التي تنافي ومقتضيات دستور 2011.

إعادة النظر في طريقة تسيير التدبير المفوض الخاص بالنظافة وتطهير السائل وكذلك الانارة العمومية والحدائق العمومية والتفكير في إنزال المراحيض العمومية على ارض الواقع.

تطوير موارد لجنة السير والجولان بالمدينة قصد ضبط حركة السير وإضافة علامات التشوير وطلاء الممرات وتثبيت إشارات المرور الضوئية.

ايجاد قطعة أرضية تواكب التطور الديموغرافي بالمدينة لدفن اموات المسلمين والمسلمات بالخميسات بعد امتلاء مقبرة سيدي غريب ازيد من عشر سنوات.

هيكلة وتأهيل ازقة وشوارع الخميسات خصوصا بالأحياء الهامشية واستفادتها من المشاريع الخاصة بالأرصفة والتعبيد وقنوات الصرف الصحي.

حل ملف الشراكات مع الجمعيات المدنية الفاعلة وخاصة منها ذات الطابع الاجتماعي والابقاء على نفس المسافة منها خصوصا فيما يتعلق بالدعم وكذلك تدبير ملف المنشآت الرياضية التابعة للجماعة.

حل مشكل الترامي على الملك العمومي بشارع ابن سينا ومحمد الخامس والزرقطوني وعدة أحياء اخرى، ايجاد حل للعربات المجرورة “الكوتشيات” والمخالفات التي يرتكبوها أثناء مزاولة نشاطهم “النقل”

تأهيل السوق الأسبوعي الثلاثاء وتجديد مرافقه وتزويده بمواقف للسيارات والماء الصالح للشرب ومراخيض عمومية.

الوقوف على برنامج محاربة السكن الصفيحي بالخميسات وحل مشكلة إسكان المرحلين والاسراع بإخراج مشروع الهيكلة إلى الوجود والقطع مع البيروقراطية التي تعطل عجلة التنمية.

ملف إنجاز حي صناعي جديد في المدار الحضري للمدينة للتشجيع على الإستمرار من أجل حل معضلة البطالة التي تنخر شباب المدينة.

هذه بعض من الملفات ذات الطابع الاستعجالي، والتي ستخدم التنمية بشكل مباشر لا محالة، في انتظار تحسن ميزانية الجماعة، واستجابتها لمتطلبات ملفات المشاريع الكبرى التي تنتظرها

شاهد أيضاً

طلب مساعدة

متابعة/ماروك24ميديا  السلام وعليكم وجدت هذه الفتاة اليوم في مدينة ايموزار كندر تالفة. على حساب اقولها …

بني ملال / انعقاد المجلس الاداري التأسيسي لشركة التنمية الجهوية اطلس للسياحة بني ملال خنيفرة

ليلىأوماد/ماروك24مديا  ترأس السيد والي جهة بني ملال خنيفرة رفقة السيدة وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *