الرئيسية / صحة / بالرغم من إصابة أطر طبية بكورونا بالمركز الإستشفائي بفاس، الإدارة تفرض عليهم الاستمرار في العمل

بالرغم من إصابة أطر طبية بكورونا بالمركز الإستشفائي بفاس، الإدارة تفرض عليهم الاستمرار في العمل

أفادت مصادر مطلعة لجريدة الأولى24 أن إدارة المركز الإستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس أصبحت تفرض على الأطر الطبية و شبه الطبية و باقي المستخدمين الإستمرار في عملهم بالرغم من إصابة بعضهم بفيروس كورونا. و أضافت نفس المصادر أن إدارة المستشفى اتخذت هذا القرار نظرا للنقص الحاد في الأطر الطبية و ازدياد الضغط على الطاقة الاستيعابية للمستشفى.
كما أكدت مصادرنا أن المسؤولين على المركب الإستشفائي رفضوا مؤخرا إجراء التحليلات الطبية على بعض الأطر بالرغم من ظهور أعراض الفيروس عليهم طالبة منهم في نفس الوقت الالتزام بوضع الكمامة و الإجراءات الوقائية مع مواصلة تحمل المسؤولية و الإستمرار في مهامهم داخل المستشفى.
و قد أثار قرار وزير الصحة مؤخرا القاضي بمنع منح رخص العطلة السنوية استياء عارما في صفوف الأطر الطبية، لا سيما و أنهم يرابطون في الصفوف الأمامية منذ ما يزيد عن 5 أشهر.
و جدير بالذكر أن العشرات من الأطر الطبية و شبه الطبية بالمركز الإستشفائي الحسن الثاني بفاس قد أصيبوا مؤخرا بفيروس كورونا المستجد و هو ما أعلنت عنه الإدارة في إحدى الوثائق التي توصلت بها جريدتنا.
للإشارة، فقد قررت الحكومة مسبقا منع الولوج من و إلى مدينة فاس إلى جانب 7 مدن أخرى نظرا للارتفاع المهول لعدد حالات الإصابة بكورونا و هو ما استنفر السلطات المحلية التي فرضت إجراءات احترازية و أغلقت عدة أحياء في المدينة.

شاهد أيضاً

تازة :رئيسة البعثة الطبية الصينية تشرف على تسليم مستشفى ابن باجة معدات و تجهيزات جراحية

متابعة/ماروك24ميديا شهد المستشفى الاقليمي ابن باجة بتازة يوم الثلاتاء 12مارس 2024 مراسيم تسليم مجموعة من …

فاس :المديرية الجهوية للصحة و الحماية الاجتماعية تعقد دورة تكوينية للمكونين في مجال الكشف المندمج لداء فيروس نقص المناعة البشري و التهاب الكبد الفيروسي “س”و الزهري

متابعة/ماروك24ميديا في إطار المخطط الجهوي المندمج لمكافحة داء السيدا والتهابات الكبد الفيروسية 2024-2030 وأجراة الأنشطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *