أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار الشرطة / ولا تحسبن الله….عما يعمل الظالمون(صدق الله العظيم)

ولا تحسبن الله….عما يعمل الظالمون(صدق الله العظيم)

متابعة/ماروك24ميديا

قبل أيام، تقدّمت سيدة من تلقاء نفسها و مشات للدار البيضاء عند الفرقة الوطنية للشرطة القضائية و قالت ليهم بأنها تملك معلومات مهمة، حصرية و غير معروفة عن واحد السيد يالله شدّيتوه مؤخرا.
قالوا لها شكون هذا، قالت لهم عبد النبي البعيوي، رجل الأعمال رئيس جهة الشرق و البرلماني عن حزب الأصالة و المعاصرة.
قالوا لها شكون أنت، قالت ليهم أنا مراتو السابقة و عندي معاه ثلاثة د الوليدات.

كمية المعلومات اللي حطاتها لعناصر الفرقة الوطنية فوق الطبلة أصابت الجميع بالذهول، كنز ثمين طاحت عليه ال BNPJ من حيث لم تحتسب، وفّر عليها الكثير من الجهد و الوقت و البحث و التحقيق.

لكن شنو السبب اللي خلّا هاد السيدة تمشي برجليها للبوليس باش تغرّق الشقف لراجلها السابق و الأب ديال وليداتها الثلاث؟

هذه هي القصة:

قبل سنوات تعرف عبد النبي البعيوي على هاد الحسناء المشوقة القوام، و دار المستحيل باش يتزوج بيها، خصوصا أنها كانت كتنتمي لوسط برجوازي من عائلة غنية (…….) و كانت عايشة فعاصمة الأنوار باريس في فرنسا.

وافقات تتزوج به و قررات تنتقل للعيش بين وجدة و كازا و باريس، و ولدات معاه ثلاث أطفال، زواج اللي كان صفقة ناجحة للطرفين، الكل رابح رابح، هو خذا الزين و لاطاي و الطرف و هي خذات اللعاقة و المكانة الإجتماعية و الوضعية الإعتبارية.

لكن كيف كيقول المصريون ذيل الكلب عمرو ما يتعدل، البعيوي طلعات لو المرا ف “راسو” و قرر من بعد سنوات يبدل العتبة و الفراش، لكن عندو موشكل هنا، الوليدات، ثلاثة ديال الأطفال متعلق بيهم و كيحماق عليهم، إلى طلّقها غا تدّيهم ليه بالحضانة و تقدر تخوي المغريب و ترجع تعيش معاهم فباريس و ما يعاودش يشوفهم للأبد.

فكان محتاج لشي حل اللي يسيفط بيه لمرا لدار بّاها و يبقاو معاه لوليدات فالحفظ و الصون.

واحد الليلة، كان ناشط فيها عبد النبي البعيوي مع سعيد الناصري رئيس مجلس عمالة الدار البيضاء و رئيس فريق الوداد البيضاوي، و هوما جالسين كيشربوا “أتاي” عاود ليه عبد النبي على مشكلتو، و طلب منو يلقا ليه شي حل “قانوني”.

سعيد الناصري و مع التنغيمة ديال “أتاي” عطاه سيناريو ديال فيلم ما طاحش على سعيد الناصري الممثل و المخرج اللي دوز أكثر من ثلاثين عام فالتمثيل و الإخراج.

قالوا أنا عندي النفوذ و السلطة، غادي نشوفوا شي واحد نخلصوه يلعب الدور ديال العشيق و نطيحوها بالجرم المشهود فخيانة زوجية، هي تمشي للحبس و نتا تمشي تجيب الدراري.

قال ليه عبد النبي البعيوي و بشحال غا يتقام هاد البريكول، قال ليه الناصيري مبدئيا، ثلاثين مليون سنتيم اللي طالب العشيق، غا يمشي عليها بشي عام ديال الحبس واكل شارب فعكاشة حلالا طيبا و شي بركة أخرى غا نعطيوها للبوليس اللي غا يتكلفوا بإلقاء القبض فحالة التلبس على الزوجة المصون.

الخطة اللي رسمها سعيد الناصري طبّقها عبد النبي البعيوي بالحرف، هزّ مراتو من وجدة و دّاها للڤيلا ديالو الراقية فحي كاليفورنيا فالدار البيضاء (الڤيلا اللي غا تكون من نصيب سعيد الناصري من بعد) و بات معاها ديك الليلة فيها، و فالصباح بكري خرج على غير المتوقع و خلاّها بوحدها فالڤيلا بذريعة أنه جاه تلفون مستعجل على شي إجتماع فكازا و خاصو يمشي ليه.

بعد دقائق غا يرجع البعيوي و معاه العشيق المفترض و دخّلو من الباب الخلفي خلسة و ورّاه فين يمشي و شنو يدير، و خرج فحالو بلا ما يدير الحس.

فنفس الأثناء سيارة شرطة كانت سامرة فراس الدرب كتسنا البعيوي يخرج باش تبدا الجزأ الثاني من الخطة ديال الناصيري، ضبط الزوجة و العشيق فحالة تلبس.

مع خرج البعيوي مع دقّوا البوليس بالجهد فالباب د الڤيلا و اقتحموها، هبطات عندهم زوجة البعيوي من الفوق و لقات واحد شبه عاري مجبّد فالفوطويل و البوليس حداه.

إعترف العشيق قدّامها و قال ليهم أنه موّلف يجي لعندها وقت ما كان زوجها غايب، هي ما فهمات والو و بقات كتغوّت و تصرخ حتى لقات راسها معتقلة مع العشيق و هبطوهم للحبس الإحتياطي فعكاشة.

لحدّ الأن الفيلم ديال سعيد الناصيري مصروع، كل واحد أدى الدور ديالو كما هو متفق عليه و دار خدمتو و دّاها مجموعة.

لكن، فالوقت اللي كانت كتغوّت فيه و تبكي قدّام البوليس، الجار ديالها فالجهة المقابلة سمع لغوات و طلّ يشوف شنو واقع، مع الطلة مع لقا السيدة كيطلعوها فالسطافيط و غاديين بيها.

أثاره الفضول، و بغا يعرف البلان، فا رجع لتسجيلات كاميرا المراقبة اللي عندو فالڤيلا، و هو يتصدم، تفرج فالفيلم من أوله إلى أخره، و شاف عبد النبي البعيوي كيدخّل العشيق المفترض و كيسد الباب وراه، و شاف سيارة البوليس واقفة كتسناه يمشي باش تقتحم الڤيلا.

مشا الجار خرّج المقطع و حطو ف سيدي، و بدا كيقلّب على شي حد من عائلة الزوجة يعطيه ليه، فمشا سوّل حارس الڤيلا و قال لو بأنه كيعرف خوها و عطاه نمرتو.

جا الأخ ديال زوجة البعيوي و خذا السيدي و دّاه للبوليسي اللي كان مكلف بعملية اعتقال الأخت ديالو، الصدمة كانت قوية و الخطة كلها تهدمات و داخت الأرض بالبوليسي اللي ربط الإتصال بالناصري و عاود ليه على هاد المستجد الخطير، الناصري حتى هو اتصل بالبعيوي باش يعلموا بالكارثة.

هاد الخطأ اللّي ما دارش البعيوي بحسابو، كلّفوا ملاين صحاح باش يستر هاد الفضيحة، و بفضل تدخل الجار و الكاميرات تعتقات الزوجة من الحبس و الفضيحة، و تطلّقات من البعيوي و احتفظات بالوليدات و تطوا الملف.

لكن الجرح الغائر اللي خلاّ فيها عبد النبي البعيوي رغم كل هاد السنين اللي دازت ما تنساش ليها و الألم ديالو باقي كتحس بيه، و فأول فرصة جاتها مشات برجليها للبوليس باش تنتقم منو و عطات ليهم كل الأسرار ديالو، و كيفاش إستولى على فلوس و ممتلكات الحاج أحمد بن ابراهيم “المالي” إسكوبار الصحراء، و كيفاش زور التيتر ديال الديور و الإقامات ديالو فوجدة و السعيدية بما فيها الڤيلا ديال كاليفورنيا فكازا اللي كانت النهار الأول بإسم “المالي” لتنتقل بقدرة قادر لملكية البعيوي ثم لسعيد الناصيري رئيس الوداد البيضاوي.

ديرها فالرجال و نساها، و ديرها فالنسا و تسنّاها.

شاهد أيضاً

المنطقة الإقليمية للإمن الوطني بالخميسات تحتفل بالذكرى الثامنة والستون لتاسيس الإدارة العامة للامن الوطني

أوتغولت/ماروك24ميديا نظمت صباح هذا اليوم الخميس16 ماي 2024 المنطقة الإقليمية للأمن بالخميسات حفلا بمناسبة الذكرى …

الاحتفال ب86 سنةلتأسيس الأمن الوطني.

متابعة/ماروك24ميديا حسب مصدر جريدة ماروك 24 أسرة الأمن الوطني بمدينة صفرو تحتفل بالذكرى 68 لتأسيسها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *