أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار جهوية / سكان دوار أيت حمو الصغير بين مطرقة المسلك الطرقي وسنداد النقل المدرسي

سكان دوار أيت حمو الصغير بين مطرقة المسلك الطرقي وسنداد النقل المدرسي

حسن أوتغولت/ماروك24ميديا

مع بداية الدخول المدرسي الحالي، لايزال العديد من تلاميذ وتلميذات دوار أيت حمو الصغير جماعة سيدي الغندور التابع للنفوذ الترابي إقليم الخميسات ، يعانون من مشكل النقل المدرسي وذلك رغم المجهودات المبذولة من طرف وزارة التربية وكذا السلطات الإقليمية، إلا أن المشكل لا يزال قائما بالإقليم، ذلك أن العشرات من الأطفال يضطرون يوميا لقطع مسافات كبيرة ربما تعد بالكيلومترات للالتحاق بمؤسساتهم التربوية. ويشتكي العشرات من التلاميذ من غياب وسيلة للنقل المدرسي، إذ يضطر أغلبيتهم إلى قطع المسافة الفاصلة بين منازلهم و مدارسهم مشيا على الأقدام لتفادي الانقطاع عن الدراسة، في ظل غياب تدخل فعلي من القائمين على الشأن المحلي لإنقاذهم من شبح الهدر المدرسي الذي يهدد العديد منهم، خصوصا الفتيات وذالك راجع إلى إنعدام المسلك الطرقي الموضوع منذ سنوات داخل غرفة الإنعاش دون أن يجد طبيباً معالجا يلمم الجراح و الذي يربط بين الدوار وقلب العاصمة الزمورية الخميسات.

هذا فقد وجهت ساكنة عدة أحياء بدوار أيت حمو الصغير بمدينة الخميسات التابع للجماعة القروية سيدي الغندور ندائتها إلى المسؤولين المحليين والإقليمين، وخاصة عامل عمالة إقليم الخميسات ، ورئيسة المجلس الإقليمي، تطالب من خلالها إصلاح وتهيئة الطريق الرابطة بين الدوار المذكور ومدينة الخميسات

والتمست الساكنة خلال بالتدخل من أجل التعجيل بفك العزلة عن ساكنة الأحياء وذلك بإصلاح وتهيئة وتزفيت الطريق المشار إليها مع تجهيزها بالإنارة العمومية، مشيرا إلى أن ذات المسلك الطرقي سيساهم بشكل كبير على وضع حد للمعانات التي تقف عائقا في طريقهم، نحو المرافق الإدارية والاستشفائية وأسواق المدينة وأماكن الشغل وقضاء مآربهم الشخصية في أحسن الظروف،

والتمست الساكنة في ندائتها إلى التعجيل لرفع الحيف والعزلة والإقصاء الذي لا زال يخيم على ساكنة المنطقة، وإعطاء العناية الفائقة لمطلبهم الاجتماعي والاستجابة له في أقرب الآجال.
مع العلم أن المركز الوطني لحقوق الإنسان والإعلام و التنمية المستدامة المكتب التنفيذي قد توصل بعدد من طلبات المؤازرة بلغ عددها حوالي ستون طلب يناشدون من خلالها الحقوقيين إلى الوقوف بجانبهم في محنتهم ومساعدتهم عن طريق مراسلات الجهات المختصة والمعنية في ذات الموضوع.
للإشارة فقد قام مراسل الجريدة الإلكترونية ماروك 24 ميديا إلى زيارة ميدانية بالمكان ووقف عن حجم المعانات التي لا تصدق و يجب تظافر الجهود من طرف الجهات المختصة والمعنية من أجل إنقاد ما يمكن إنقاده.

شاهد أيضاً

جمعيات تتهم المكتب الجهوي لجامعة التخييم بفاس فرض تسعيرة 200 درهم لاجتياز تدريب المديرين و 100 درهم لمتدربي الدرجة الثانية خارج ما يسمح به القانون

 متابعة/ماروك24ميديا وجهت عدد من الجمعيات التربوية العاملة في مجال الطفولة و الشباب رسالة استنكارية لرئيس …

السلطات المحلية بالخميسات تقوم بمحاربة إحتلال الملك العمومي

 أوتغولت/ماروك24ميديا شنّت يوم امس الخميس 16 يناير 2024، السلطات المحلية بالخميسات، حملة تمشيطية لتحرير الملك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *