أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار جهوية / السيدة النائبة البرلمانية نادية تهامي، عضو فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، تسائل السيد وزير الإدماج الاقتصادي….

السيدة النائبة البرلمانية نادية تهامي، عضو فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، تسائل السيد وزير الإدماج الاقتصادي….

أوتغولت حسن

السيدة النائبة البرلمانية نادية تهامي، عضو فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، تسائل السيد وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والشغل والكفاءات، حول المسؤولية في حادث مأساوي أدى إلى وفاة العديد من العاملات الزراعيات بإقليم الخميسات. وفيما يلي نص السؤال:

السيد الوزير المحترم؛
تشهد عددٌ من الطرق في المناطق الفلاحية، حيث تتواجد الضيعات الفلاحية الكبرى، حوادث مفجعة، يروح ضحيتها في الغالب نساء مستضعفات يشتغلن عاملات في الزراعة. وذلك في ظروف قاسية، بل تفتقد إلى أبسط شروط الكرامة الإنسانية، وبالأحرى أن ترتقي إلى التمتع بالحقوق الاجتماعية والمهنية.
في هذا السياق المؤلم، شهدت ضواحي جماعة البراشوة في إقليم الخميسات، يوم الأربعاء 29 مارس 2023، حادثا خطيراً ومأساويا، تمثل في اصطدام سيارة للنقل المزدوج، كانت تنقل عاملات فلاحيات موسميات، بشجرة كبيرة، مما خلف عدة وفيات وإصابات حيث تشير معطياتٌ إلى أنَّ العدد الإجمالي في السيارة المذكورة كان يبلغ 35 راكبةً وراكباً.
وعليه، نسائلكم، السيد الوزير المحترم، حول التدابير التي يجب اتخاذها، من أجل ضبط ومراقبة الظروف اللاإنسانية التي يتم من خلالها نقل العاملات الزراعيات، والتي تهدد حياتهن في كل يوم عمل، ذهاباً وإياباً إلى ومن عددٍ من الضيعات، والتي بعضُ أربابها لا يتحملون ما يلزم من المسؤولية التي من شأنها أن توفر لهؤلاء النساء الكادحات أبسط الحقوق المتمثلة في وسائل وشروط نقل تليق بإنسانيتهن؟
وتقبلوا، السيد الوزير، عبارات التقدير والاحترام.
النائبة نادية تهامي

شاهد أيضاً

عصابة إجرامية متخصصة في السرقة تسقط في قبضة الأمن بالخميسات

أوتغولت/ماروك24ميديا تمكنت عناصر الشرطة بالمنطقة الإقليمية للأمن بالخميسات بتنسيق مع نظيرتها بمدينة تيفلت، أمس الثلاثاء …

بني ملال…تتويج الفائزين في برامج الأوديسا للريادة والابتكار بالجهة بتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية

ماروك24ميديا احتضن مقر ولاية جهة بني ملال خنيفرة، صباح اليوم الثلاثاء 16 يوليوز، حفل تتويج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *