أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار سياسية / المركز الوطني لحقوق الانسان والاعلام والتنمية المستدامة ينطم لقاء تحسيسي بمخاطر الجرائم الإلكترونية بشراكة مع الوكالة التنمية الاجتماعية

المركز الوطني لحقوق الانسان والاعلام والتنمية المستدامة ينطم لقاء تحسيسي بمخاطر الجرائم الإلكترونية بشراكة مع الوكالة التنمية الاجتماعية

أوتغولت حسن

المركز الوطني لحقوق الانسان والاعلام والتنمية المستدامة ينطم لقاء تحسيسي بمخاطر الجرائم الإلكترونية بشراكة مع الوكالة التنمية الاجتماعية.

في اطار الحملة الوطنية لمحاربة العنف ضد النساء نظم صباح اليوم الجمعة 2دجنبر 2022 المركز الوطني لحقوق الانسان والاعلام والتنمية المستدامة بشراكة مع الوكالة التنمية الإجتماعية حملة تحسيسية حول العنف الإلكتروني لفائدة تلاميذ وتلميذات المؤسستين التعليمتين إعدادية زينب النفزاوية وثانوية واد الذهب اللقاء الذي نشطته النائبة الأولى لرئيس السيدة عفاف بنزكري المكتب التنفذي للمركز الوطني لحقوق الانسان والاعلام والتنمية المستدامة رفقة الكتش الدولي محمد طاوسي حيث عرفا التلاميذ عن المخاطر التي تنجم عن الجرائم الإلكترونية وعدم تساهل القانون مع مرتكبي هذا النوع من الجرائم وتطرقا في نفس الوقت الطرق التي يجب أن ينهجها المبتز
وتحدثوعن عقوبة الابتزاز في المغرب التي يتعرض لها الشخص الذي تسول له نفسه ويعمل على ارهاب النفس البشرية، فالابتزاز يعد من بين التي انتشرت نتيجة الرغبة في كسب الأموال بدون أن يبذل الشخص أي مجهود، يقوم الابتزاز على زرع الخوف في نفس الشخص عن طريق التهديد من أجل طاعته، الأمر الذي قد يؤدي بالشخص إلى أن يتحول من شخص عادي إلى متهم في أحد الجرائم مثل السرقة وغيرها.

وتحدثت الأستاذة وفاء حاتمي وهي محامية بهيأة القنيطرة بشكل مفصل ومدقق عن عقوبة نشر الصور الفاضحة في المغرب
يعمل القانون المغربي على تشديد العقوبة على الشخص الذي يرتكب جريمة الابتزاز بأي طريقة ومن بينها الابتزاز عن طريق استخدام الصور، فليس من حق أي شخص أن يقوم باستخدام صور الغير بدون وجه حق من أجل ارهابه وتهديده بالفضيحة، لذلك يشدد القانون على عقوبة الابتزاز في المغرب التي تتم عن طريق الابتزاز بالصور.

فالعقوبة التي تقع على الشخص الذي يبتز عيره باستخدام الصور تصل إلى الحبس لمدة 3 سنوات، كما أن هناك عقوبة أخرى يتعرض لها المبتز وهو الغرامة المالية والتي تصل في العديد من قضايا الابتزاز إلى عشرون ألف درهم، نظرًا؛ لانتهاك الشخص خصوصية غيره مما يؤدي إلى نزع الأمن والطمأنينة من النفوس.
وفي نهاية هذا اللقاء قدم الرئيس الوطني السيد بوسلهام لحمداوي شواهد تقديرية لكل المشاركين في اللقاء الذي شكر جميع الحاضرين خاصة المؤطرين ومديري المؤسستين التعليمتين وكل من ساهم في إنجاحه ضاربا موعدا أخر مع مؤسسات تعليمية اخرى مباشرة بعد نهاية العطلة بمدينة الخميسات.

شاهد أيضاً

السيدة عواطف حيار وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسر ترد على تساءل حول مصير الاطفال في وضعية إعاقة و امهاتهم بحفل اطلاق برنامج التمكين الاقتصادي للنساء ربات الأسر في وضعية صعبة

متابعة/ماروك24ميديا احتضن مقر ولاية جهة بني ملال خنيفرة، صباح اليوم الجمعة، حفل إطلاق برنامج التمكين …

ظاهرة احتلال الملك العمومي تغزو شوارع سهب الورد واللويزات وغيرها من المناطق التابعة لمقاطعة جنان الورد فاس

متابعة/ماروك24ميديا يبدو أن هناك تغاضيا عن ترامي أصحاب المحلات التجارية والمطاعم وغيرها على الملك العمومي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *