أخبار عاجلة
الرئيسية / الرئيسية / قرابة 60 جرار يطالبون بالاستفادة من الدعم المخصص للمحروقات والمواد الأولية ضواحي الخميسات.

قرابة 60 جرار يطالبون بالاستفادة من الدعم المخصص للمحروقات والمواد الأولية ضواحي الخميسات.

أوتغولت حسن.

قام مجموعة من الفلاحين اليوم بجماعة أيت سيبر التابعة للنفوذ الترابي لإقليم الخميسات بتنظيم وقفة إحتجاجية.
أمام مقر الجماعة..ايت سيبرن وادي بهت على الطريق الرابطة بين الخميسات ومكناس منذ الصباح الباكر مطالبين بتحقيق مطالبهم الأساسية متوعدين بعدم مغادرة مكان الاحتجاج إلى حين إيجاد حلول جدرية تنصفهم، وتخرجهم من معاناتهم.

وهي الوقفة التي شارك فيها حوالي 60 جرارا ويطالبون بلإستفادة من الدعم المخصص للمحروقات والمواد الأولية.

وتأتي احتجاجات الفلاحين المتزامنة مع انطلاق الموسم الفلاحي الجديد في سياق التنديد بالزيادات المتكررة التي تعرفها أسعار الأسمدة والأعلاف والمبيدات وبذور القطاني، فضلا عن عدم استفادتهم من دعم حكومي لمواجهة ارتفاع أسعار المحروقات.

في هذا السياق، أوضح الفلاحون أن الزيادات في المواد المستعملة في القطاع تؤثّر سلبا عليه، مشيرين إلى ارتفاع أسعار الأسمدة بشكل غير مسبوق، حيث انتقل سعر النوع المسمى “لوري 33” من 270 درهما للقنطار إلى 1500 درهم.

وفيما يخص المحروقات، فقد شدد الفلاحون على أنهم بحاجة إلى دعم مالي خاصة بالنسبة لأصحاب المُعدّات، مطالبين الحكومة بالتدخل من أجل تخصيص مساعدة لهم على غرار مهنيي النقل العمومي ونقل البضائع.

ويشدد الفلاحون من أصحاب آلات الحرث وآلات الحصاد على أنهم لن يستطيعوا العمل بالمقابل المالي نفسه الذي كانوا يشتغلون به سابقا قبل ارتفاع أسعار المحروقات، مشيرين إلى أنهم لن يستطيعوا في الوقت نفسه رفع السعر، نظرا للظروف الصعبة التي يمر بها الفلاحون نتيجة الجفاف الذي وسم السنة الفلاحية الحالية.

ويعتبر المتضررون أن الحل هو تخصيص دعم للفلاحين من أصحاب آلات الحرث والحصاد، مشددين على أن “لا فرق بينهم وبين أصحاب شاحنات نقل البضائع وأرباب حافلات النقل العمومي وسيارات الأجرة

وإلى جانب ذلك، يشتكي الفلاحون المحتجون كذلك من ضعف الدعم المخصص لمربي للمواشي، الذي يعتبرونه غير كاف، مبرزين أن “الفلاح يحصل على ثمانية كيلوغرامات فقط من العلف لكل نعجة في السنة، وهي كمية لا تكفي لشيء.

شاهد أيضاً

نظم فرع الجمعية المغربية الخميسات بمقر جمعية محامين الشباب بالخميسات بمناسبة الدكرى 45 من تأسيس الجمعية حفل توقيع وقراءة في كتاب تحت عنوان الكود اولا لكاتبه شوقي الحمداني و التي قدمها الاستاذ والناقذ المسرحي محمد السغرشني

ليلة دينية بامتياز(قراءة القرأن الكريم وأمداح نبوية)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *