أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار جهوية / تيسة / تاونات : مستوصف جماعة أوطابوعبان خارج التغطية ..لا طبيب ولا خدمات

تيسة / تاونات : مستوصف جماعة أوطابوعبان خارج التغطية ..لا طبيب ولا خدمات

 

عبد الواحد التواتي / ماروك24ميديا

عاينت “ماروك24ميديا ” يوم أمس الخميس 21 يوليوز الجاري خلو مستوصف مركز جماعة أوطابوعبان من الاطباء والأدوية ؛ وهو الأمر الذي لم نكن نتوقعه حتى في أضغاث أحلام ..
وتعزيزا لما تمت معاينته ؛ استطلعت “ماروك 24 ميديا’ آراء العشرات من المواطنين والمواطنات حول خدمات هذا المستوصف الصحية ؛ إذ اجمعوا على أنه يفتقد لطبيب وأدوية وأن خدماته متدنية جدا ؛ ولا تليق بأدمية الانسان.
أحد المستطلع آرائهم قال أن المستوصف موجود فقط كبناية إسمنتية ولكن عمليا لا يقدم لا خدمات ولا رعاية صحية ولا اي شيء يرتبط بحق الانسان في التطبيب واصفا خدماته بالكارثية ”، وأشار المتحدث في سياق حديثه أن أي مواطن إذا تعرض للدغات العقارب لقدر الله أو لدغات الافاعي ما عليه سوى أن يستسلم لملك الموت ؛ لسبب بسيط ان المستوصف لا توجد به أي أمصال خاصة بالسموم ولا يوجد به اي طبيب ؛ مناشدا السلطات الصحية بالاقليم إلى ضرورة التدخل لحماية أرواح المواطنين، من خلال تعيين طبيب بالمستوصف وتوفير الامصال الخاصة بسموم العقارب والافاعي وبعض الأدوية المضادة للبكتيريا .

من جهته قال زميله (م.ع) في ذات الاستطلاع أن الخدمات الصحية المقدمة من قبل المستوصف شبه معدومة وأن ما يقدم للمواطنين من خدمات متدنية جدا لأن المستوصف لا يتوفر لا على معدات ولا أدوية ولا موارد بشرية ملتمسا من السلطات المختصة ضرورة تعيين طبيب بالمستوصف وتجهيزه ببعض المعدات لأن الناس ينتقلون يوميا إلى مدينة فاس للتطبيب .

أما المتحدث الثالث فقد صب جم غضبه على المنتخبين بجماعة اوطابوعبان الذين قال انهم لا يبالون بهموم المواطن الصحية مستنكرا عدم تدخلهم للضغط على السلطات المختصة للقيام بالمتعين.

شاهد أيضاً

جمعيات تتهم المكتب الجهوي لجامعة التخييم بفاس فرض تسعيرة 200 درهم لاجتياز تدريب المديرين و 100 درهم لمتدربي الدرجة الثانية خارج ما يسمح به القانون

 متابعة/ماروك24ميديا وجهت عدد من الجمعيات التربوية العاملة في مجال الطفولة و الشباب رسالة استنكارية لرئيس …

السلطات المحلية بالخميسات تقوم بمحاربة إحتلال الملك العمومي

 أوتغولت/ماروك24ميديا شنّت يوم امس الخميس 16 يناير 2024، السلطات المحلية بالخميسات، حملة تمشيطية لتحرير الملك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *