أخبار عاجلة
الرئيسية / الرئيسية / الحقوقوين والإعلاميون ممنوعون من ولوج المستشفى الإقليمي بالخميسات

الحقوقوين والإعلاميون ممنوعون من ولوج المستشفى الإقليمي بالخميسات

الخميسات أوتغولت حسن

سابقة من نوعها الحقوقين وممثلوا وسائل الإعلام ممنوعين من ولوج المستشفى الإقليمي بالخميسات
قرار جائر يتخده ممثل وزراة الصحة بإقليم الخميسات في حق الهيأة الحقوقية والإعلامية ضاربا عرض الحائط كل البنود التي يحولها الدستور المغربي الجديد وفي تحد سافر لكل الثوابت الحقوقية

حيث أفاد عدد من المراسلين والنشطاء والحقوقيين، انهم منعوا من ولوج المستشفى الاقليمي بالخميسات صباح اليوم بالرغم من توفرهم على الاعتماد الذي يشير إلى المنبر الاعلامي الذي يشتغلون به أو الجمعية التي ينتمون لها.

وقد علم من مصادر مطلعة، أن مندوب وزارة الصحة بالخميسات، أعطى تعليماته إلى حراس الامن الخاص بمنع ولوج المراسلين الصحفيين والجمعويين ونشطاء الفايسبوك إلى مرافق المستشفى الإقليمي بالخميسات.

وعلى إثر هذا المنع، اكد “الممنوعون” من الدخول، أنهم سيدخلون في اشكال احتجاحية سيتم الاعلان عليها أمام مقر المندوبية الاقليمية لوزارة الصحة بالخميسات، كما سيتم استدعاء مفوض قضائي لتوثيق هذا المنع غير القانوني لولوج مؤسسة عمومية.

وتأتي هذه التعليمات بعد عدة مقالات وفيديوهات كانت موضوع الخدمات الطبية الرديئة المقدمة بكل أقسام المستشفى الاقليمي والمعاناة التي يمر منها المواطنون والمواطنات من أجل العلاج والتطبيب

وعلى هذا الأساس فإن قسم الولادة بذات المستشفى يعيش وضعية خصاص خطيرة جراء غياب الطبيب المداوم، والنساء الحوامل يعانون في صمت والقابلات يوجهون معظم الحالات التي تتوافد على المستشفى صوب مستشفى ابن سينا بمدينة الرباط، حسب تأكيد ذات المصادر من داخل المستشفى.

من المسؤول أمام هذا الوضع الكارثي ؟ وأين هو المندوب الإقليمي ؟؟ وماهو الدور الذي يلعبه ممثل صاحب الجلالة بالإقليم أمام هذا الوضع المزري
هذا دون الحديث عن المواعيد الطبية التي تصل مدتها إلى مدة زمنية طويلة مما يضع المواطن الزموري بين مطرقة المعنات وسنداد المواعيد الطبية الطويلة الأمد ليترك المواطن البسيط وذوي الدخل المحدود والمتوسط يواجهون مصيرا مجهولا حتى إشعار آخر بدون عنوان

شاهد أيضاً

نائب برلماني بفاس يتطاول على صلاحية الملك ويقحم نفسه في خلافات كبيرة ويُعمِّق الأزمة بين المغرب والجزائر

  متابعة / العيوني حنان في سابقة من نوعها ، وجه النائب البرلماني عن فاس …

حميد الماط يستغيث!!!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *