أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار جهوية / أطفال بشوارع الخميسات يمتهنون بيع المنادل الورقية في غياب الجهات المعنية والمختصة

أطفال بشوارع الخميسات يمتهنون بيع المنادل الورقية في غياب الجهات المعنية والمختصة

 أوتغولت/ماروك24ميديا

يلاحظ بالقرب من الأضواء الثلاثة او بما يعرف (إختصارا فيروج) وبالقرب من أحد أهم شوارع المدينة للعاصمة الزمورية الخميسات ظاهرة دخيلة على ابناء المدينة ، و هي ظاهرة وجوه أطفال يمتهنون بيع المناديل في الشوارع ، ظاهرة يراها البعض عادية ، غير انها في الحقيقة يجب ان تطرح اكثر من علامة استفهام فما غرض هؤلاء الاطفال من البيع مادامت هذه الدريهمات لا تغني و لا تسمن من جوع ؟؟!! و ما دور الاسرة ان لم تقم بحماية ابنائها من هذه الاعمال التي لن تزيدهم الى تعلقا بحياة الشارع !!؟؟ اين دور السلطات التي يجب ان تساهم بسلطتها في التربية !!؟؟ و هل الشعب خاصة المقتنين لهذه المناديل من هؤلاء الاطفال يدركون خطورة ما يقومون به ، من خلال تشجيعهم على هذه الاعمال على حساب ابسط حقوقهم من راحة و لعب!!؟؟ و ما دور الاعلام ان لم يقم بوعي المواطنين بخطورة هذه الظاهرة في الحاضر و المستقبل خاصة.
نعلم جيدا أن المكان الأصلي للأطفال هو مقاعد الدراسة وليس الشارع.
وإرتباطا بنفس الموضوع وفي حوار قصير مع أحد أمهات هؤلاء الأطفال فضلت عدم الكشف عن هويتها حيث صرحت للجريدة في شخص ممثلها مراسلنا من مدينة الخميسات أن الوضع الاجتماعي والاقتصادي من ضمن الاسباب الرئيسية التي جعلتها إلى دفع أبنائها لبيع المنادل في الشوارع إذ أن أصغرهم سنا يبلغ من العمر حوالي 8 سنوات وأكبرهم حوالي 15 سنة وعن سؤال حول عدد ابنائها قالت أنهم 6 أبناء وعن إشتغال والدهم قالت أنه لا يشتغل.
وحول عدم توجيههم إلى المقاعد الدراسية أكدت أنهم لا يرغبون في ذلك وهنا نقطة التوقف هل فعلا أبنائها لا يريدون التوجه الى المؤسسة التعليمية لطلب العلم والدراسة أم أن الوصية عليهم لا تترك لهم المجال لذلك
مما يمكن أن يدعو من خلال هذا المعطى الجهات المعنية والمختصة من أجل وضع حد لهذه المعضلة المشينة نظرا لما تخلفه من عواقب وخيمة على نفسية رجال ونساء الغد القريب

شاهد أيضاً

المهرجان الدولي 2024: تنظيم الدورة ال12 من 17 إلى 19 ماي

متابعة/ماروك24ميديا. تنعقد تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس فعاليات المهرجان الدولي ماطا للفروسية …

300 مليون ميزانية إصلاح سوق السمك بالخميسات.

متابعة/ماروك24ميديا بعد سنوات عجاف استنكر فيها المواطنون والباعة الوضعية الكارثية التي أصبح عليها سوق السمك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *