الرئيسية / أخبار الشرطة / لقاء تحسيسي عن السلامة الطرقية بمعهد التكنولوجيا التطبيقية حي الزهراء بالخميسات

لقاء تحسيسي عن السلامة الطرقية بمعهد التكنولوجيا التطبيقية حي الزهراء بالخميسات

عفاف/ماروك24ميديا 

لقاء تحسيسي عن السلامة الطرقية بمعهد التكنولوجيا التطبيقية حي الزهراء بالخميسات
نظمت جمعية البراء للتربية والتعليم الأولى و التنشيط الثقافي و بتنسيق مع إدارة معهد التكنولوجيا التطبيقية حي الزهراء بالخميسات لقاء تحسيسيا حول السلامة الطرقية تحت شعار : “كلنا مسؤولون” لفائدة طلبة المعهد يوم السبت العاشرة والنصف صباحا بمناسبة الاسبوع لوطني للسلامة الطرقية.


اللقاء حضره مدير معهد التكنولوجيا التطبيقية حي الزهراء السيد يوسف اولعجب و عدد من الأساتذة المكونين و مؤطري الجمعية و ممثل عن الأمن الوطني و مسيرة مؤسسة السلامة لتعليم السياقة بالخميسات.


وبعد النشيد الوطني توالت مداخلات مدير المعهد و ممثل جمعية البراء و ممثل الأمن الوطني و مسيرة مؤسسة تعليم السياقة الأساتذة جهان بنتوزين مبرزين ان الاعداد المجهولة للقتلى في صفوف الراحلين او سائقي الدراجات خصوصا يقتدي تحمل كل واحد مسؤوليته لوقف نزيف الطرق ، و تم بعده عرض لفيديوهات عن اسباب حوادث السير و تفاقم عدد قتلى الطرقات بالمغرب و كيفية الوقاية والتدخل .


ممثل الأمن الوطني قدم عرضا مفصلا وغنيا مجيبا عن كل التساؤلات والذي تطرق من خلالها لأسباب الحوادث الناتجة عن تهور السائقين او الراجلين، إضافة إلى مجموعة من النصائح لنشر ثقافة التسامح الطرقي و الانتباه للاخطار و عدم أهمال للحالة التقنية للمركبات او الدراجات
وفي نهاية اللقاء مسيرة مؤسسة السلامة لتعليم السياقة صحبة أطر جمعية البراء للتعليم الأولى و التنشيط الثقافي قامت تأطير مسابقة عن مدونة السير لفائدة طلبة المعهد و سلمت سترات عاكسة للاضواء للفائزين.


متابعة عفاف بنزكري مراسلة جريدة ماروك 24 ميديا من الخميسات

شاهد أيضاً

فرقة الدراجين خبرة ميدانية في محاربة ومواجهة الجريمة بالعاصمة الزمورية الخميسات

أوتغولت حسن/ماروك24مديا في إطار الحفاظ على النظام والأمن العامين وحماية المواطنين في أمنهم وممتلكاتهم إستطاعت …

المصالح الأمنية بالخميسات تلقي القبض على مروجي المؤثرات العقلية

أوتغولت حسن/ماروك24مديا نظرا للخبرة التي تتوفر عليها بفضل اليقظة ومحاربة الجريمة بمختلف أشكالها وأصنافها ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *