أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار جهوية / حق الرد بخصوص رفض سائقي سيارات أجرة من الصنف الثاني نقل عجوز

حق الرد بخصوص رفض سائقي سيارات أجرة من الصنف الثاني نقل عجوز

الخميسات أوتغولت حسن

طبقا لقانون الصحافة الذي يمنح حق الرد و علاقة بالفيديو الذي تم تداوله خلال الأيام القليلة الماضية، وبالضبط يوم الجمعة الماضي 13غشت2021 يوثق لرفض سائقي سيارات أجرة من الصنف الثاني نقل عجوز كانت تتواجد على مستوى التقاطع الطرقي بين شارعي محمد الخامس وابن سينا. رد مهنيوا القطاع بصرامة مؤكدين رفضهم القاطع لمثل هذه الأفعال التي تمس بسمعة السائق المهني.

وأكد عدد من السائقين المهنيين بالخميسات، أن السيدة موضوع الفيديو، يتم نقلها من وإلى وجهتها بحي مولود أوعقى في عدة مناسبات، وهي وجه مؤلوف لدى سائقي سيارات الأجرة بالمدينة، بالرغم من المشاكل التي تعانيها والمتعلقة بذاكرتها، حيث ترفض في مرات عديدة النزول لأنها لا تتذكر مقر سكناها، ما يحذو ببعض السائقين لتجاهلها في الشارع العام، مخافة وقوعهم في مشاكل أثناء نقلها. كما أكد بعض السائقين، على ان السيدة قد تم نقلها فعلا الى وجهتها من طرف احد السائقين.

وقد أضاف سائقوا الطاكسيات، أن هناك منتسبين للقطاع يسيئون للقطاع بتصرفاتهم الطائشة وغير المحسوبة، خصوصا في زمن الهواتف الذكية والكاميرات حسب تعبيرهم، وأن مقاطع الفيديو قد توَظف أو تُفهم بشكل غير صحيح أو يجانب الحقيقة، ما يجعل المواطنين يصبون جام غضبهم على السائقين ويعممون حكمهم على القطاع ككل.

في حين أجمع معظم السائقين المهنيين، على أن باشوية المدينة مطالبة بالامتثال لمعايير وشروط الحصول على رخصة الثقة التي بموجبها يُسمح بسياقة سيارات الأجرة داخل المدار الحضري، خصوصا أنه تم تسجيل تجاوزات طالت المقتضيات القانونية المنظمة لمباراة اجتياز امتحان رخصة الثقة (الامتحان النظري و الامتحان التطبيقي).

شاهد أيضاً

بني ملال…تتويج الفائزين في برامج الأوديسا للريادة والابتكار بالجهة بتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية

ماروك24ميديا احتضن مقر ولاية جهة بني ملال خنيفرة، صباح اليوم الثلاثاء 16 يوليوز، حفل تتويج …

حملات أمنية واسعة ضد الدراجات النارية المخالفة بمدينة الخميسات

مهري/ماروك24ميديا أطلقت، السلطات الأمنية بالخميسات، منذ يوم الأمس (الإثنين) حملةً أمنيةً واسعةً استهدفت الدراجات النارية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *