الرئيسية / صحة / الأم المرضع و الصيام

الأم المرضع و الصيام

,متابعة/ماروك24ميديا

يعتبر حليب الأم أفضل المصادر الغذائية للطفل، وهو أيضاً مفيد في نموه الجسماني والعقلي كما ان أن للرضاعة الطبيعية أثراً إيجابيا للعلاقة العاطفية بين الام ورضيعها
وفي شهر رمضان يعتري بعض الأمهات بعض الخوف فيما مدى تأثير الصيام على صحة الام او الرضيع او هما معا

وقد أثبتت الدراسات الحديثة أن جسم الأم السليمة قادر على أن يتكيف مع التغيرات الطارئة عليه “ومنها الصيام” وذلك للحفاظ على كمية ومحتوى حليب الأم بشكل طبيعي ومستقر لرضيعها وبمكونات تكاد أن تكون ثابتة دون أن يتأثر فيه نمو الرضيع.

إلا أن بعض الأمهات قد تلاحظ تغيراً في نمط الرضاعة الطبيعية، أو قد تعاني من قلة إدرار الحليب، أو الإجهاد في إرضاع طفلها وهي صائمة!

علما انه يمكن صيام المرأة المرضع التي لا تعاني من أي مرض مزمن وتقوم بتناول طعام وسوائل صحية وبكميات كافية في فترة الإفطار والسحور لتلبي جميع احتياجاتها واحتياجات طفلها الرضيع من المواد والعناصر الغذائية.
ولا مانع من الصيام أيضًا في حال أن الرضيع تجاوز الستة أشهر الأولى وخاصةً إذا كان لا يعتمد بشكل كلي على الرضاعة الطبيعية.
لكن هناك حالات يمنع فيها منعا كليا صيام المرأة المرضع و هي :

إذا كان عمر الرضيع أقل من ستة أشهر ويعتمد بشكل كلي على الرضاعة الطبيعية.
اذا كانت الأم المرضعة تعاني من أمراض أو حالات طبية كالسكري، وهبوط ضغط الدم و الارهاق.
في حال تأثر كمية ونوعية الحليب بشكل واضح خلال فترات الصيام.
تأثر وزن ونمو الرضيع.
إذا خافت الأم المرضع على نفسها أو على رضيعها من الصيام، وظهر أثر ذلك على جودة الرضاعة الطبيعية.
كما ان على الام المرضع قطع صيامها فورا اذا ظهرت عليها العلامات التالية
تأثر كمية الحليب بشكل ملحوظ.
شعور المرضعة بصداع شديد،.
هبوط الضغط بشكل حاد والشعور بإجهاد عام
الشعور بالدوار أو الإغماء.
الصداع الشديد.
جفاف الفم.
قلة التبول.
قلة كمية الحليب المنتجة.
بكاء الطفل بشكل متكرر وعدم رضاه من الرضاعة.
ومن اجل إنجاح الرضاعة الطبيعية هناك بعض النصائح يستحب للمراة المرضع اتباعها
تناول وجبات صحية ومتوازنة خلال ساعات الإفطار.
شرب كمية كافية من السوائل، خاصة الماء.
الحصول على قسط كافٍ من الراحة.
مراقبة علامات الجفاف والإفطار إذا لزم الأمر.
استشارة الطبيب قبل البدء في الصيام.
تناول عدة وجبات صغيرة في الفترة التي تلي وجبة الإفطار وحتى حلول موعد السحور.
تجنب تناول السوائل التي تحتوي على الكافيين كالقهوة، والمشروبات الغازية.
تجنب المشروبات المحلاة الصناعية واستبدالها بالأغذية الغنية بالألياف كالفواكه.
تجنب المقالي والأغذية الدسمة والأغذية المالحة والمخللات لأنها تسبب العطش الشديد.
تناول وجبة متكاملة في السحور بحيث تكون محتوية على كل العناصر الغذائية الضرورية والمعادن والفيتامينات الهامة
لتبقى الإشارة انه كما للصيام منافع على صحة الام المرضع فللرضاعة الطبيعية فوائد جمة للام و الرضيع على حد سواء الى ان الالمام بالحالات التي تستوجب التوقف عن الصيام و كذلك النصائح لتغذية متكاملة لها دورها الهام في إنجاح الرضاعة الطبيعية ليس فقط خلال الشهر الفضيل بل طيلة فترة الرضاعة
دة شفيقة غزوي
طبيبة مسؤولة وحدة التواصل و الاعلام
المديرية الجهوية للصحة و الحماية الاجتماعية
جهة فاس مكناس

شاهد أيضاً

تازة :رئيسة البعثة الطبية الصينية تشرف على تسليم مستشفى ابن باجة معدات و تجهيزات جراحية

متابعة/ماروك24ميديا شهد المستشفى الاقليمي ابن باجة بتازة يوم الثلاتاء 12مارس 2024 مراسيم تسليم مجموعة من …

فاس :المديرية الجهوية للصحة و الحماية الاجتماعية تعقد دورة تكوينية للمكونين في مجال الكشف المندمج لداء فيروس نقص المناعة البشري و التهاب الكبد الفيروسي “س”و الزهري

متابعة/ماروك24ميديا في إطار المخطط الجهوي المندمج لمكافحة داء السيدا والتهابات الكبد الفيروسية 2024-2030 وأجراة الأنشطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *