الرئيسية / تربية و تعليم / التنسيقية الوطنية للأساتذة واطر الدعم المفروض عليهم التعاقد تحت المجهر..

التنسيقية الوطنية للأساتذة واطر الدعم المفروض عليهم التعاقد تحت المجهر..

في إطار سلسلة الاحتجاجات التي تخوضها التنسيقية الوطنية للأساتذة واطر الدعم المفروض عليهم التعاقد، أجرينا حوارا صحفيا مع ذ.صفوان بنسالم أستاذ مفروض عليه التعاقد لتسليط الضوء على مجموعة من المطالب والنقط التي تهم هاته الفئة من الأسرة التعليمية باعتبارها جزء لا يتجزأ من منظومة التربية والتعليم.
س: من هي التنسيقية الوطنية للأساتذة واطر الدعم


المفروض عليهم التعاقد؟
ج: التنسيقية الوطنية للأساتذة وأطر الدعم الذين فرض عليهم التعاقد هي إطار مناضل مكون من أساتذة أكفاء تم تأسيسها سنة 2018 ضد مخطط تخريبي يمس مجانية التعليم والإجهاز على الوظيفة العمومية من قبل البنك الدولي الذي فرض على الدولة المغربية نهج التوظيف بالتعاقد داخل قطاع التعليم من أجل التخفيض من كتلة الأجور داخل القطاع وهو ما تم تطبيقه منذ سنة 2016.


س: ماهي أهم مطالب التنسيقية الوطنية؟
ج: المطلب هو الإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية، وإسقاط مخطط التعاقد والحفاظ على مجانية التعليم، وضمان الحق في الوظيفة العمومية للأجيال القادمة.
س: متى انطلقت التنسيقية في احتجاجاتها ضدا على قرارات الوزارة المعنية؟
ج: بدأ النضال تقريبا سنة 2017 من داخل مراكز التكوين، وكان أول بيان وطني للتنسيقية في 04 مارس 2018، ومن تلك اللحظة إلى الآن والتنسيقية تناضل تقريبا 6 سنوات.
س: لماذا أنتم مضربين؟


ج:الإضراب أولا هو حق يكفله الدستور، وهو من حق الأساتذة، إذ تم هضم حقهم. فبالتالي الأساتذة يمارسون حقهم المشروع في الإضراب ليس فقط من أجل الإضراب طلبا للراحة، وإنما من أجل المطالبة بالإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية إسوة بباقي زملائهم في القطاع.
س:لماذا مقاطعة منظومة مسار ؟
ج: أولا منظومة مسار ومسك النقط في مسار ليست من مهام الأساتذة، بل هي من مهام الإدارة كما جاء في القرار الوزاري رقم 064.22 المادة الرابعة، نحن نقاطع تسليم أوراق الفروض، لأن الوزارة لم تترك حل آخر أمام الأساتذة الذين بدأوا نضالهم أيام العطل والأحد، لكن الوزارة لم تلتفت إليهم فاتجهت التنسيقية نحو التصعيد التدريجي في النضال.
س: موقفكم من ما يسمى بالنظام الأساسي الموحد؟
ج: نحن كتنسيقية نرفض ما يسمى النظام الأساسي الموحد، ونطالب بالإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية، لأن الوزارة تريد الالتفاف على مطالبنا بنسف الوظيفة العمومية، بناء على إملاءات البنك الدولي، عن طريق النظام الأساسي الجديد فما العيب في نظام الوظيفة العمومية!!!؟
س: كيف تتعامل معكم الوزارة المعنية؟
ج: دائما كانت الوزارة تتعامل مع مطالبنا بسياسة الهروب إلى الأمام، وتقابلها بالآذان الصماء لطالما الوزارة لم تعترف بتنسيقيتنا بدعوى أنها تعترف فقط بالنقابات، ولكن التنسيقية فرضت نفسها بقوة صمود الأساتذة ونضالهم الشرس، إلا أن الوزارة دائما تتعامل بلغة التهديدات والتخويفات والترهيبات ولا تعتمد لغة الحوار.

رسالتكم للوزارة المعنية؟
الجواب: نقول للوزارة ما يلي المدرسة والوظيفة العموميتين خط أحمر ممنوع المساس بهما وسندافع عنهما بالدماء فإذا كانت الوزارة تهتم بالدرجة الأولى بمصلحة التلميذ فينبغي عليها أولا توفير حياة مهنية مستقرة للأستاذ المشرف الأول والساهر على تعليم أبناء الشعب وثانيا ضمان الحق في الوظيفة العمومية والتعليم المجاني لأبناء الشعب

س: رسالتكم للنقابات وللإطارات الحقوقية؟
ج: نناشد النقابات والإطارات الحقوقية للوقوف في صف التنسيقية، من أجل الدفاع عن المدرسة والوظيفة العموميتين فالكل معني بهذا الملف.

شاهد أيضاً

هرم كونفدرالي خالد يكتب : متى تنتهي أزمات المدرسة العمومية

 ماروك24ميديا بقلم الاستاذ :مبارك المتوكل (عضو سابق بالمكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم، والمكتب التنفيذي الكونفدرالية …

جمعيات الٱباء تسابق الزمن …جمعية ثانوية مولاي يوسف خير مثال

مهري/ماروك24مديا عقدت لجنة الإعلام و التواصل التابعة لجمعية ٱباء و أمهات و أولياء أمور تلاميذ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *