الرئيسية / أخبار سياسية / بحضور أخنوش و عدة وزراء الخميسات تشهد انطلاق تعزيز الأمازيغية في الإدارات العمومية

بحضور أخنوش و عدة وزراء الخميسات تشهد انطلاق تعزيز الأمازيغية في الإدارات العمومية

أوتغولت حسن

جرى اليوم الثلاثاء 10 يناير 2022 بمدينة الخميسات، إطلاق المشاريع المتعلقة بتعزيز استعمال اللغة الأمازيغية بالإدارات العمومية، وذلك بحضور رئيس الحكومة السيد عزيز أخنوش وعدد من أعضاء الحكومة والأمين العام للمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، ووالي جهة الرباط سلا القنيطرة وعامل إقليم الخميسات ورئيس المحكمة الابتدائية ووكيل الملك بها وكذا مسؤولين و برلمانيين ومنتخبين وفعاليات جمعوية.

حيث وجد ضيوف مدينة الخميسات في استقبالهم وسط اجواء احتفالية عامل الإقليم السيد منصور قرطاح ورؤساء المصالح الخارجية والامنية .

ويأتي هذا المشروع ، تجسيدا للإرادة الملكية السامية التي خصت الأمازيغية بعناية واهتمام كبيرين.كما يهدف إلى إدماج اللغة الأمازيغية في الإدارات العمومية بغية تيسير ولوج المواطنات والمواطنين إلى الخدمات العمومية على قدم المساواة .

وقال السيد أخنوش، في كلمة له خلال مراسيم إطلاق المشاريع المتعلقة بتعزيز استعمال اللغة الأمازيغية بالإدارات العمومية، إن ” الإرادة السياسية القاضية بالْمُضي قدما في تفعيل هذا الورش غير كافية دون تعبئةِ الموارد المالية اللازمة لتحقيق هذا الطموح”.

وفي هذا السياق، ذكر أنه استجابة لذلك خصصت الحكومة غلافا ماليا يناهزُ 200 مليون درهم برسم سنة 2022، وَبرمجتْ 300 مليون درهم برسم قانون المالية لسنة 2023، على أَنْ يتمّ رفعه تدريجيا خلال السنوات المقبلة ليبلغ 1 مليار درهم في أفق سنة 2025.

وتابع أن ذلك مكن من الشروع في تنزِيل خارطة الطريق لتفعيل هذا الوَرش التي تضم 25 إجراءاً في المحاور المتعلقة بالإدارة والخدمات العمومية، والتعليم والعدل والثقافة والإعلام السمعي البصري، ملفتا إلى أنه من جملة الإجراءات المنجزة، تسخير أَعوان استقبال لإرشاد وتوجيه المُرْتَفِقِين النَّاطِقِين باللغة الأمازيغية (تريفيت وتشلحيت وتمزيغت) وتسهيل تواصلهم بالمحاكم ومؤسسات الرعاية الصحية الأَولِية والمستشفيات، وكذا المؤسسات التابعة لوزارة الثقافة والتواصل والشباب.

ومن بين الإجراءات، يقول السيد أخنوش، توفير أَعوان مُكلفين بالتواصل الهاتفي باللغة الأمازيغية، يُوزعون على عدد من مراكز الاتصال التابعة لبعض القطاعات الوزارية والمؤسسات العمومية، والتي تشهد إِقبالا كبيرا من طرف المُرتفقين، في أُفق تَعميمه على جميع مراكز الاتصال ؛ ودعم الأنشطة الأمازيغية وكذا المعارض الفنية والمبادرات التي من شأنها تَثْمِين التراث المادي واللامادي للثقافة الأمازيغية ؛ وتعميم إدراج اللغة الأمازيغية داخل مَقَرَّات الإدارات وعلى لَوَحَات التَّسْمِيَة والتَّشْوِير ووسائل النقل وكذا المواقع الإلكترونية.

وأشار إلى أنه تم أيضا عَقْدُ اجتماعات تَشاورية في إطار المقاربة التّشاركية مع فعاليات أمازيغية مختلفة، تَكَلَّلَتْ باعتماد مجموعة من المُقترحات بِصَدَدِ تَنِزِيلِهَا.

وأكد على مواصلة الاجتهاد داخل الحكومة بشراكة مع مختلف الفاعلين، مشددا على أن الاعتراف بالأمازيغية لا يُمكن أَن يقتصر على الحقوق الثقافية واللغوية فقط، بل يجب أن يمتدّ ليشمل كذلك تَدارك تَأَخُّرِ التنمية الاجتماعية والاقتصادية.

وذكر بالمناسبة أن الاِعترافُ الرسمي بالأمازيغية جاء نتيجة للإرادة الملكية السامية التي مَكَّنَتْ من قَطْعِ أَشْوَاط كبرى خلال العشرين سنة الماضية، حيث بدأ هذا المُنْعَطَف التاريخي مع خطاب أَجْدِير الذي ألقاه جلالة الملك سنة 2001؛ مشيرا إلى أنه في سنة 2019 ، تم اعتماد القانون التنظيمي الذي يُحدد مراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية وآليات دَمجها في التعليم وفي مختلف مَنَاحِي الحياة، حيث يؤكد هذا القانون بِقُوة وَحزم مكانة الأمازيغية ومساهمتها في الهوية المغربية المتعددة الرَّوافِدِ .

وخلص إلى أنه ” نشهد، اليوم، بفضل مجهودات الحكومة الحالية على مظاهر تَكْرِيس تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية كما نص عليها دستور 2011، ارتباطا بالرُّؤْية الاِسْتباقية لصاحب الجلالة “.

وفي كلمة لها بالمناسبة ، قالت وزيرة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، السيدة غيثة مزور، إن هاته الاتفاقيات، بالإضافة إلى كونها تسعى إلى تعزيز استعمال اللغة الأمازيغية بالإدارات العمومية وفي مجالات الحياة العامة، فهي تهدف إلى تجويد وتنويع قنوات التواصل مع المرتفقين باللغة الأمازيغية، وهو ما يعني بالتالي النهوض بالموروث الثقافي والحضاري الأمازيغي وتثمينه.

كما أبرزت، في كلمتها، العناية المولوية السامية التي ما فتئ صاحب الجلالة الملك محمد السادس يوليها لمقومات الهوية الثقافية الوطنية، لافتة إلى أن الحكومة عملت، تنزيلا لالتزاماتها العشرة الم درجة في برنامجها، وتحديدا فيما يه م تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية وتعزيز مكانتها وأدوارها، على إحداث صندوق لدعم إنجاز المشاريع الأفقية والقطاعية المرتبطة باستعمال الأمازيغية بالإدارات العمومية وإدماجها في مختلف مجالات الحياة العامة.

وتنزيلا للمخطط المندمج لتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية الذي أعدته الحكومة، تقول السيدة مزور، قامت مصالح الوزارة بإعداد برنامج عمل يهم إدماج اللغة الأمازيغية في الإدارات العمومية، ويتضمن مجموعة من التدابير والإجراءات التي من شأنها تعزيز استعمالها وتيسير ولوج المرتفقين الناطقين بها إلى الخدمات العمومية.

وتميز هذا الحدث بالتوقيع على أربع اتفاقيات شراكة تهم تعزيز إدماج اللغة الأمازيغية بجميع مصالح أربع قطاعات وزارية لتيسير استفادة المرتفقين الناطقين باللغة الأمازيغية من الخدمات المقدمة.

وهكذا، وقعت وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة على اتفاقيات شراكة مع كل من وزارة العدل، ووزارة الصحة والحماية الاجتماعية، ووزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، ووزارة الشباب والثقافة والتواصل.

شاهد أيضاً

ممثلو جمعية المغاربة المغاربة الأحرار للترافع عن الوحدة الترابية يقومون بزيارة لضريح محمد الخامس بالرباط

 أوتغولت/ماروك24ميديا قام أعضاء جمعية المغاربة الأحرار للترافع عن الوحدة الترابية صباح اليوم الجمعة 22 مارس …

وقفة اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين بفاس للمطالبة بتفعيل اتفاق 25 مارس 2011

متابعة/ماروك24ميديا وقفة اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين بفاس للمطالبة بتفعيل اتفاق 25 مارس 2011. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *