الرئيسية / الرئيسية / الدورة العادية لشهر أكتوبر2019بجماعة تيمزكانة

الدورة العادية لشهر أكتوبر2019بجماعة تيمزكانة

أول أمس الرابع من شهر أكتوبر من سنة 2019 كنا على موعد مع الدورة العادية للمجلس الجماعي لتمزكانة، حضر الدورة 23 عضو من أصل 26 ممن يزاولون مهامهم بالمجلس، افتتح الجلسة السيد الرئيس بالحديث عن الحصيلة؟رغم انها غير مدرجة بشكل صريح بجدول اعمال الدورة ودون أن يفتح بشأنها باب المناقشة.
انتقلنا بعد ذلك لأول نقطة تتعلق بالمداولة والمصادقة على ميزانية 2019 قبل ان يعطي الكلمة لرئيس لجنة الميزانية والشؤون المالية لعرض ما جاء في تقرير اللجنة،احتجاج رئيس اللجنة على عدم تمكين اللجنة من الوثائق المرفقة بوثيقة الميزانية وتدوين ذلك بالتقرير دفعت رئيس المجلس لأن يقيم محاكمة لرئيس اللجنة على شاكلة برنامج مداولة.
تم الانتقال للنقطة السادسة الخاصة بالتعليم وقد استمعنا لعرض مسؤول التخطيط بالمديرية الإقليمية الذي زودنا بمعطيات تتعلق بالتعليم الاولي وتعويض المفكك سواء المبرمجة أو التي في طور الإنجاز أو التي قيد الدراسة ،نصيب فرعية العزايب كان حجريتين لتعويض المفكك قيد الانجاز وحجرتين للتعليم الاولي مبرمجتين لسنة 2019،بعد ذلك تمت مناقشة النقطة التاسعة المتعلقة بدراسة وضعية تقدم أشغال ربط دواوير الجماعة بالماء الصالح للشرب،تأكد وبالملموس وبما لا يدع مجالا للشك ان حدسنا كان صحيحا لما نبهنا من سياسة بيع الوهم وتقديم الوعود الكاذبة؛باختصار الماء لن يكون قبل 2021 بالنسبة للدواوير وأن حظ المركز دراسة تقنية.
النقطتين السابعة والحادية عشر اماطت اللثام مرة أخرى عن طبيعة العقلية التي تدبر المرحلة في جماعة تمزكانة ؛كل ما له علاقة بقطاع الكهرباء وخصوصا ربط الكوانين وعلى من تقع المسؤولية ؟
السيد الرئيس أطلع المجلس على محضر رسمي موقع من اطراف عدة حاولت أن تساهم من جانبها في إيجاد حل للقضية ،حيث حددت شروط الاستفادة التي فالحقيقة لم تكن تعجيزية وفي متناول الساكنة حتى تتمكن من الربط والحصول على العدادات الكهربائية وتفادي الإحتقان واليأس لدى سكان الجماعة
الرئيس وكما العادة لم يتبنى المحضر اعتقادا منه أنها قشرة بنان وفي هروب غير مبرر أصر على رفع ملتمس الى السلطة الأقليمية رغم ان المحضر فيه من التوقيعات ما يؤكد وجود من يمثلها.
بعد التوقف للصلاة تم استكمال الدورة بجلسة ثانية رغم أنه غير منصوص عليها في جدول أعمال الدورة والتي امتدت الى ما بعد الثالثة المدة القانونية المقررة بالقانون الداخلي لانتهاء أشغال الجلسة.
طبعا تم الرجوع للنقطة الثانية والمتعلقة بالدراسة والمصادقة على مشروع ميزانية 2020 والتي بنيت ارقامها بمنطق فاقد للصدقية وضدا على توجيهات دورية وزارة الداخلية بخصوص شروط إعداد ميزانة الجماعات المحلية على عجز وصل 1364742،00درهم على غرار ميزانية 2019 التى قدر عجزها 199مليون.
وبنفس التضخيم في الارقام لفصول متعددة (الغازوال انتقل من 12مليون 2015 الى 30 مليون 2017 الى 40 مليون الان رغم تفويت النقل المدرسي لجمعية)(تنقلات الرئيس والمستشارين ،الاشغال الشاقة والموسمية؛صيانة السيارات والاليات الضريبة على السيارات (تعويضات عن المسؤولية :رئيس قسم ورئيس مصلحة (234.000)-الأطعام من 30ألف درهم الى 40الف درهم ……..
تم رفض كل مقترحاتنا وعليه جاء التصويت بالأغلبية ورفضها من طرف:
رئيس لجنة المالية والميزانية
رئيس لجنة المرافق
المستشار عضو المجلس الإقليمي
في تحد آخر وضد على الممارسة الديموقراطية السليمة وفي خرق آخر للقانون تم إدراج نقطة اتفاقية شراكة بين الجماعة وجمعية حديثة العهد (للإشارة النقل المدرسي ليس اختصاص ذاتي للجماعة وبالتالي لا تنطبق عليه شروط الاتفاقية )وضع على رأسها شخص صديق للرئيس وبمكتبها موظفين ومستخدمين بالجماعة ،وقد تم إدراج إسمها في الاتفاقية بجدول أعمال الدورة دون سلك مسطرة طلب عروض وبضرب واضح لمبدأ تكافؤ الفرص ومبدأ الشفافية واعتماد معيار الكفاءة والمهنية.
النقطة الثامنة المتعلقة بتحويل اعتماد من الجزء الثاني من الميزانية أعاد النقاش من جديد بين رئيس المجلس ورئيس لجنة الميزانية والشؤون المالية وبسلوك غير أخلاقي يحمل في طياته تهديد مبطن أطلق رئيس المجلس العنان للسانه واتهم رئيس اللجنة أنه لا يقوم بدوره ولن يقوم به وبصوت مرتفع ….رئيس اللجنة بدوره تدخل وكرر الحديث عن عدم تزويد اللجنة بالوثائق المرفقة لوثيقة الميزانية وانه وبمعية الموظفين لم يعرفوا نوعية التحويل ولمن سيرصد اعتماد التحويل
لتختم الدورة بالمصادقة على بقية النقط ولعل آخرها قبول هبة عبارة عن حافلة للنقل المدرسي مقدمة من المجلس الإقليمي مستغلا السيد الرئيس خروجي من القاعة ليكرر ادعاءه المغرض أنه هو من استغل علاقاته بالعمالة ليدرج إسم تمزكانة في آخر لحظة على لائحة الجماعات المستفيدة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الكلمة الافتتاحية ل”رضوان مرابط” رئيس جامعة محمد بن عبدالله للمؤتمر الأول للأطباء الداخليين والمقيمين بالمغرب بفاس